الكتابة الجنائزية في الصحف و الجرائد: المكونات و الخصائص

Du 01/01/2014

Au 31/12/2016

Prorogé au 30/06/2017

Chef de projet : HIRRECHE BAGHDAD Mohamed

Membres de l’équipe :

BENKERROUM Zouaoui

BOUOUCHMA El Hadi

LAHCENE Redouane

Problématique

يعتبر هذا المشروع تعميقا وتوسيعا لمشروعي بحث أحدهما تم إنجازه بمركز البحث الكراسك (2009-2013) بعنوان "الكتابات الشاهدية بالغرب الجزائري بين النمطية والتجديد" والآخر تم إنجازه في إطار مشاريع البحث الوطنية (2011-2014) بعنوان "الكتابات الشاهدية بمقبرة عين البيضاء بوهران ومقبرة امدوحة بتيزي وزو". حاولنا في المشروع الأول تحديد الصيغ الكتابية المتداولة في مقبرة عين البيضاء بوهران (1956-2013) ومقارنتها مع ما هو متداول في فضاءات دفن أخرى إسلامية وغير إسلامية وذلك اعتمادا على المعاينة الميدانية. كما تتبعنا تطور الصيغ الكتابية عبر مراحل زمنية طويلة، اعتمادا على ما وجدناه في "الفهرس الكرونولوجي للنقوش العربية"، وما وجدناه في المجلة الإفريقية ومؤلفات أخرى. وبالنسبة لمشروع البحث الوطني PNR، فقد عملنا على التأصيل لمفهوم المحلي والمقارنة بين مقبرتين كنا نعتقد أنهما سيكونان متميزتان (وهران-تيزي وزو) ووقفا على دراسة وتتبع المضامين الكتابية الموجودة في كلاهما.

وفي الفضاءات التي يشعر الفاعلون الاجتماعيون أنها أماكن مقدسة (المقبرة) يلتزمون الحذر، الخشوع والصبر لتجنب أشكال المراقبة والمنع. وفي الفضاءات التي يشعرون بأنها دنيوية/لائكية/عمومية (الجرائد) يمنحون لأنفسهم مزيدا من الحرية في إبداء مشاعرهم واختيار الصيغ التي تعكس شخصيتهم وتفردهم.

وضمن منطق واستراتيجية الالتفاف هذه، يمكن أن ندرج لجوء الفاعلين إلى الصحف اليومية من أجل قول ما لا يمكن قوله في فضاءات الدفن. وإذا كانت بعض الممارسات الاجتماعية والثقافية في المقابر تثير حفيظة البعض (السلفيين على سبيل المثال)، ما يدفعهم في غالب الأحيان إلى تدمير النصب التذكارية، فإن النصوص الجنائزية لم تلفت إلى حد الآن انتباه هؤلاء ولم يتم شن إي حملة تحريم ضدها. وهذا ما يشجع الفاعليين على الاقبال عليها. وعندما يلتقي الناس خلال الأيام الأولى للعزاء يتبادلون الأخبار حول ما كتبته الصحف عن المتوفى.

الكلمات المفتاحية : الجرائد، العزاء، الإعلانات، الموت، الحداد، الطقوس الجنائزية.

Rock for you