Les confréries soufies en rapport avec le politique

Du 01/07/2014

Au 30/06/2017

  

Chef de projet : BELGHERRAS Abdelouahab

Membres de l’équipe :

REZKI Benaoumer

MOUCHRIT Smail

 


الإشكالية

المؤسسة التي تؤطر العمل الصوفي على مستوى الفرد و المجتمع بثقافته وسياسته واقتصاده، هي الزاوية، فالزاوية مجال يعيش فيه مكون مجتمع التصوف من شيخ ومريدين ومتعاطفين. قد تأخذ الزاوية صفة جمعية "مستقلة" ذات طابع مدني في مستوى من مستويات عمل الزاوية. وما دام مجال البحث هو الزاوية كمؤسسة دينية واجتماعية فإنه من الضروري البحث عن كيف تتفاعل مع البرامج السياسية التي ترسم وجهة الشعب وتحدد له توجهه. فهل تبقى مكتوفة الأيدي أمام هذ الفعل، وهو الفعل السياسي وما يتعلق به كالاقتصاد والسياسة والثقافة كالمنظومة التربوية التي تتحكم في مسار الأجيال اللاحقة؟ وهل بقاء الزاوية كمؤسسة في ظل مجتمع ما يفرض تفاعلها مع مؤسسة القرار ونقصد بها مجالات صناعة القيم وتدعيمها؟

كل هذا يدفعنا إلى التساؤل عن الدور الذي تلعبه مؤسسات تقليدية تسيرها أسس دينية روحية، في ممارسات لها علاقة بالحداثة والمواطنة ودولة القانون.

ما الذي يجعل الزوايا تحتل كل هذه المكانة في الحياة السياسية والاجتماعية بل تتجاوز المؤسسات الدينية الرسمية كالمساجد؟ وما هي وظيفة شيوخ الطريقة وما طبيعة المكانة الخارقة التي يحتلها وإلى أي مدى تمتلك الزاوية الصوفية القدرة على التعبئة سواء في المدن أو في القرى ثم هل الزوايا هي التي تحرك السياسي أم هو الذي يحركها ؟

 

Rock for you