الأمثال الشعبية الجزائرية, دراسة سوسيو أنتروبولوجية

Du 01/01/2013

Au 31/12/2015

Chef de projet : BENICHOU Djilali

Membres de l’équipe :

SAIDI Mohamed

HADJ ALI Abdelkader

BOUZID Nadjet

BOUKEFHA Mohamed

OUADAH Aïcha

Problématique

مشروع "الأمثال الشعبية الجزائرية : دراسة سوسيوأنثروبولوجية " هو موضوع جديد لمشروع يندرج في إطار بحوث ودراسات المركز الوطني للأبحاث الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية. إن المثل الشعبي الجزائري كسائر الأمثال الشعبية العالمية، مرتبط عمومًا بالواقع الاجتماعي، واللغوي والعقائدي والتاريخي والاقتصادي والبيئي... وحتى بنفسية الأفراد في جانبها الإنساني العام. أي أنه يعكس ثقافة كاملة لجماعة مستقرة، ويمكن أن يتعدى مضمونه ومغزاه إلى ثقافات أخرى.

والمثل الشعبي كمنجز إنساني فردي، ناتج عن علاقة الفرد ببيئته ومحيطه الاجتماعي والثقافي، وبذلك يكون في الوقت نفسه ذا خلفية جماعية، تعكسه ذاتً مبدعة لا تتجزأ من المجتمع الذي هو في الأصل مجموعة من الأفراد.

ومن الناحية الأدبية، المثل هو مستخلص يحمل مغزى يجمل ويلخّص قصّة أو حادثة، تكون في الأغلب ناتجة عن تجارب شخصية تتعدى الفرد إلى جماعته، فيكون حاملاً علاجًا لمسألة ما أو تحذيراً أو نصحًا أو وعظا وإرشادا، أو مجرّد وصف لوضعية معينة أو غيرها من الرسائل المختلفة والقيم المتعدّدة. ويكون هذا في قالب متقارب الأبعاد، سهل التداول، خفيف على اللسان، قريب من الأذهان، غير عصيّ على الفهم، يسهل استخراج المقاصد منه، فيكون تذكيرًا بأحداث سابقة أو تنبيها لأحداث متوقعة النتيجة.

إنّ الصلة الوثيقة للأمثال الشعبية الجزائرية بالحياة الاجتماعية والواقع المشترك، تجعلها تعكس لنا الكثير من الجوانب المعيشية والظروف المأثرة على الفرد والجماعة، فهي مفاتيح لطرق عيش وثقافات كاملة بشتى نواحيها. والأمثال الشعبية تعكس ضمائر الأمّة بما فيها الضّمير الجمعيّ من دين وعادات وتقاليد وأخلاق وتعبير، فإذا أردت أن تعرف شعبا من الشّعوب فاطّلع على أمثاله أوّلا، ومن ثمّ يتيسّر معرفة هذا الشعب في مكوناته الإنسانية والاجتماعيّة والفكرية وغيرها من المكوّنات. ومن ثمّ فإنّ هذه الدراسة ترمي إلى دراسة الإنسان الجزائريّ في منظومة الأمثال الشعبيّة.

Rock for you